معتمد اليونسكو: داعش الارهابي دمّر الآثار والمخطوطات لكن حضارة العراق راسخة

 

زار الخبير الايطالي المعتمد لدى اليونسكو ماركو دي بلا، مركز الامام الحسين "عليه السلام" لترميم وصيانة المخطوطات العائد الى العتبة الحسينية المقدسة، للتعرف على آخر التقنيات المستحدثة في مجال الصيانة والترميم.

وقال مسؤول المركز مناف التميمي، ان المركز استقبل الخبير الايطالي من اجل تعريف العالم على مدى التطور الذي وصل اليه، وكيفية انجاز الاعمال من استقبال المخطوطة الى مرحلة اعادتها لما كانت عليه قبل التعرض لأدوات التخريب او الامراض.

وأضاف، "منذ افتتاح المركز اعتمد في عمله على استخدام آخر التقنيات الحديثة من اجل مواكبة العالم، بالإضافة الى رفد الجامعات بالبحوث"، مشيراً الى ان" المركز أعاد العديد من المخطوطات على ما كانت عليه من ناحية ترميم الورق او التغليف بالجلود".

ومن جهته قال الخبير الايطالي والمعتمد لدى اليونسكو ماركو دي بيلا، ان" المركز يعد مهماً من ناحية المعدات والمكائن الحديثة"، مبينا" انه لا يعمل على ترميم المخطوطات فقط، بل يعمل على كيفية الحفاظ عليها من اي تلف وضرر مستقبلي".

واشار دي بلا، الى ان لداعش الارهابي دور في تدمير الكثير من المخطوطات والاماكن الاثرية، مؤكداً ان العراق يبقى زاخرا بالحضارات والنفائس التاريخية مهما مرَّ عليه من الظروف العصيبة.

 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input