اختتامُ فعّاليات المسابقة السنويّة الثانية لحفظ خُطَب الإمام الحسن عليه السلام في بابل

 

اختُتِمت فعّاليات النسخة الثانية من المهرجان السنويّ المركزيّ، تحت شعار "الإمامُ الحسن المجتبى-عليه السلام- هديٌ ورحمةٌ وبيان"، لحفظ خُطَب الإمام الحسن عليه السلام للمدارس الابتدائيّة والمتوسّطة والإعداديّة في محافظة بابل العراقية.

ويأتي المهرجان بالتعاون مع الهيأة العُليا لمشروع الحلّة مدينة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام، ومديريّة التربية ونقابة المعلّمين في محافظة بابل، بحضور شخصيّات تربويّة من المحافظة فضلاً عن الطلبة المشتركين وأولياء أمورهم. 

وقال في كلمة الهيأة العُليا الأستاذ عبد الرضا مخيف الشمري، "إنّ المشاركة في هذا المهرجان شملت كلّاً من طلبة المدارس الابتدائيّة والمتوسّطة والإعداديّة (بنين وبنات)، وبالتعاون مع مديريّة التربية في محافظة بابل ونقابة المعلّمين فرع بابل، المسابقة هذا العام توسّعت فيها المشاركة قياساً بالعام الماضي، حيث أنّنا في العام الماضي رشّحنا تسعة مشاركين الى النهائيّات، أمّا هذا العام فالمنافسة كانت شديدة واضطُررنا في مسابقة البنين أن نرشّح (25) طالباً الى النهائيّات".

وأضاف، "المشاركة هذا العام شهدت مشاركة مدارس كثيرة قياساً بالعام الماضي التي كانت نحو (50) مدرسة، وهذه السنة تعدّت المائة مدرسة، وإنّ المهرجان في مرحلته النهائيّة يُقام على مدار يومين، يوم للبنين ويوم للبنات".

واوضح، "الميزة التي تميّزت بها هذه النسخة هي نوعيّة التدريب الذي تلقّاه الطلبة المشاركون الذين تخطّوا المائة وخمسين طالباً، ممّا أحدث تنافساً شديداً تسبّب في تساوي أكثر من طالب بنفس الدرجة، وهذا شيءٌ مُفرح يحفّزنا على تطوير هذا المهرجان من عامٍ الى آخر، فهناك فكرة هي أن نسعى في العام القادم الى مشروع العشرة آلاف حافظ لخُطب الإمام الحسن عليه السلام، وإذا وصلنا الى العشرة آلاف حافظ لخُطَب الإمام الحسن نستطيع أن نقول إنّنا حقّقنا شيئاً في طريق إحياء فكر الإمام الحسن المجتبى عليه السلام".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input