إحياءً لأفراح ولادة الأقمار الشعبانية.. مظاهر الفرح تعم العتبة العباسية المقدسة

 

 

انتشرت مظاهرُ الفرح والسرور على أجواء العتبة العبّاسية المقدّسة ابتهاجاً بقدوم شهر شعبان المعظّم، واحتفالاً بذكرى ولادات الأقمار المحمّدية الأئمّة الأطهار الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس وولده السجّاد عليهم السلام وولادة صاحب العصر والزمان الحجّة بن الحسن عجّل الله تعالى فرجه الشريف.

حيث عُلّقت في أرجاء الصحن العبّاسي الطاهر القطعُ التي خُطّت عليها عباراتُ الولاء لتلك الأقمار، وتزيّنت جدرانُها ومنائرُها بالمصابيح الملوّنة، فضلاً عن الورود التي غطّت أجزاء كبيرة من الحرم المقدّس.

مظاهر الاحتفال لم تقتصر على داخل المرقد الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس عليه السلام، بل امتدّت الى خارجه مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين، وصولاً لمرقد سيّد شباب أهل الجنّة أبي عبدالله عليه السلام.

من جهةٍ أخرى فقد باشر قسمُ الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وضمن منهاجه لهذا الشهر المبارك، بعددٍ من الأعمال التي تبعث في النفس بهجةً وفرحاً وسروراً، لتدلّ على عظمة هذا الشهر الكريم "شعبان المعظّم".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input