العتبات المقدسة في كربلاء تدعو من برلين الى نبذ خطاب العنف وتجفيف منابع الارهاب وتدويل جريمة سبايكر

 

 

طالبت الشخصيات الدينية والعتبات المقدسة في كربلاء خلال البيان الختامي لمؤتمر السلام وحلول الذكرى الخامسة لمجزرة سبايكر، الذي عقد في العاصمة الالمانية برلين، الدول والمؤسسات الدولية كالاتحاد الاوروبي والامم المتحدة لتحمل مسؤولياتها الانسانية لمتابعة حالات التطرف وتجفيف منابعها الفكرية والمالية.

وقال السيد افضل الشامي ممثل العتبة الحسينية المقدسة في المؤتمر في تصريح، ان "مؤتمر السلام وتعارف الاديان الذي عقد في العاصمة الالمانية برلين للفترة مابين (14-15 /6 /2019) شهد مشاركة نخبة من علماء الدين والسياسيين والاعلاميين والاكاديميين من جنسيات مختلفة وممثلي منظمات المجتمع المدني من مختلف دول العالم.

واضاف ان المشاركين خرجوا بمجموعة من التوصيات:

اولا: ضرورة نبذ خطاب العنف والكراهية من جميع الاطراف .

ثانيا : نطالب الدول والمؤسسات الدولية كالاتحاد الاوروبي والامم المتحدة لتحمل مسؤولياتها الانسانية لمتابعة حالات التطرف وتجفيف منابعها الفكرية والمالية .

ثالثا : المطالبة بتدويل جريمة سبايكر واعتبارها جريمة تطهير عرقي ضد الانسانية وملاحقة مرتكيبها وتقديمهم للعدالة .

رابعا : اشاعة ثقافة السلام من خلال الحوار والتعارف بين الاديان والمعتقدات المختلفة .

خامسا: تعزيز الدور الايجابي للمرجعيات الدينية ذات الخطاب المعتدل.

سادسا: ضرورة العمل الجاد والتعاون بين صناع القرار ومؤسسات المجتمع المدني والمرجعيات الروحية في الشرق والغرب.

سابعا: دعوة الاعلام للتركيز على قيم التسامح والمحبة والسلام والابتعاد عن الاثارة والتحريض.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input