العتبة الحسينية تستقبل النساء التركمانيات بعد فك اسرهن من داعش الارهابي

 

 

استقبل ممثل المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي، النساء الناجيات والعوائل الكريمة من الشبك والتركمان في مدينة كربلاء المقدسة بعد فك اسرهم من "داعش" الارهابي.

وشهدت مدينة كربلاء المقدسة السبت الماضي، وصول مجموعة من النساء والاطفال من الشبك والتركمان من محافظة الموصل بعد تحريرهم من داعش نتيجة عمليات التحرير او مقابل مبالغ مالية باهضة.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال لقاءه بالنساء الناجيات، "اننا على استعداد تام لاستقبالكم في مدينة كربلاء المقدسة وتوفير افضل الخدمات لكم وتكفل علاج جميع من يحتاج الى رعاية صحية في المستشفيات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، فضلا عن توفير اماكن سكن مناسبة لكم".

واكد الكربلائي، على تواصله مع الجهات ذات العلاقة في الحكومة العراقية لإيجاد حلول مناسبة وسريعة لتخطي هذه الازمة بأسرع وقت ممكن، مشيرا الى ان العتبة الحسينية على استعداد لاستقبال الشباب والاطفال لإعادة تأهيلهم واقلمتهم واعادتهم الى ما كانوا عليه في السابق.

من جهته بينت سكينة علي منسقة الوفد ومسؤولة ملف الناجيات في الموصل، ان "زيارة الوفد لمدينة كربلاء واللقاء بممثل المرجعية جاء لثلاث اسباب، الاول جعل المرجعية الدينية السند الاول لملف الناجيات وقوة ضغط على الحكومة، اما السبب الثاني عرض مظلومية النساء الناجيات ووضعهن للمطالبة بحقوقهن من خلال منبر الجمعة، اما السبب الثالث لايصال رسالة الى الجهات المعنية مفادها ان النساء والعوائل في حالة يأس كبيرة نتيجة الاهمال الحكومي لهم".

وبينت، ان الوفد قدم للشيخ الكربلائي ملف يضم جملة من التوصيات لايصالها الى المرجعية الدينية العليا للمساهمة بتغير واقع  جميع الناجيات.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input