الأمم المتحدة: مصرع نحو 200 طفل في البحر المتوسط حتى عام 2017

 

 

أعلنت الأمم المتحدة على لسان المتحدث باسم أمينها العام، ستيفان دوجاريك، أن "نحو 200 طفل لقوا مصرعهم على طول طريق الهجرة الخطير وسط البحر المتوسط حتى الآن في عام 2017".

وقال دوجاريك في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك: "حسب بيانات أعلنتها منظمة يونسيف، فإن ما لا يقل عن 200 طفل توفوا على طول طريق الهجرة الخطير في وسط البحر المتوسط من شمال إفريقيا إلى إيطاليا حتى الآن هذا العام، أي بمعدل أكثر من طفل واحد في اليوم".

وأضاف: "تظهر بيانات عام 2017 أن عددا متزايدا من اللاجئين والمهاجرين، بما في ذلك الأطفال، يسلكون طريق وسط البحر المتوسط الخطير للوصول إلى أوروبا، على الرغم من المخاطر الكامنة في الرحلة، منذ بداية العام وحتى الـ 23 من مايو الجاري وصل أكثر من 45 ألف لاجئ ومهاجر إلى إيطاليا عن طريق البحر، بزيادة قدرها 44% عن نفس الفترة من العام الماضي، يشمل ذلك حوالي 5500 طفل غير مصحوبين بذويهم".

وبحسب دوجاريك، حثت منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة "يونسيف" قادة قمة الدول الصناعية السبع الكبرى، على اعتماد خطة عمل من أجل حماية الأطفال اللاجئين والمهاجرين من الاستغلال والعنف، وإنهاء احتجاز الأطفال الذين يسعون للوصول إلى مراكز اللجوء أو الهجرة، وإبقاء الأسر معا كأفضل وسيلة لحماية الأطفال.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input