الامم المتحدة تؤكد ان عام الفين واربعة عشر كان عاما مأساويا في العراق

أكد مسؤولون باكستانيون إستشهاد اربعين مصليا في التفجير الذي استهدف مسجدا شيعيا في جنوب باكستان في اكثر الهجمات الطائفية دموية منذ نحو عامين في باكستان.

و اعلنت شرطة ولاية سند الباكستانيه ، ان الانفجار وقع في حسينية كربلاء الواقعه في مدينة شيكاربور اسفرعن استشهاد ستين و اصابة اكثر من خمسين شخصا من الشيعه الباكستانيه و كذلك اسفرت عن احتراق عدد من السيارات التي كانت داخل الحسينيه وايضا تخريب اجزاء كبيره من هذا المكان.

واضاف مصدر امني بان الحادث كان نتيجة انفجار عبوة ناسفه التي كانت موضوعه داخل الحسينية التي ادت الى استشهاد عدد كبير من النساء والاطفال ايضا.ويذكر ان شدة الاصابات قد تؤدي الى ارتفاع عدد الضحايا.واقامت السلطات الباكستانيه والقوات الامنيه بفرض طوق امني على مكان الحادث و استطاعت السيطره على المنطقه و قاموا بمداهمة و تفتيش المنطقه طلبا للحصول على اي شيء يقودهم لاكتشاف العوامل الدخيله في هذا الحادث المريب .واعلن بعض الاحزاب و الجهات السياسيه استنكارهم واعلنوا الحداد لثلاثة ايام في باكستان. هذا ولم تتبن اي جهة مسؤولية الحادث الا ان السلطات الباكستانيه تقول ان جماعة طالبان و جيش جنكوي هم الجهه المسؤوله لهذا الحادث .جدير بالذكر ان رؤساء و نشطاء المنظمات الشيعيه ضمن استنكارهم لهذه الاعمال الاجراميه التي تستهدف جميع الشيعه في باكستان اعلنوا ، اهمال السلطات الباكستانيه و الجهات الامنيه هو نتيجة هذه الاوضاع الساريه في البلاد.

 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input