اللاعنف العالمية تحذر من مجزرة وشيكة بحق شيعة أفغانستان

 

حذرت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر" المجتمع الدولي من وقوع مجزرة دموية وشيكة ضحيتها آلاف المدنيين الأبرياء في منطقة غزنة الأفغانية التي تتعرض لهجمة شرسة من تنظيمات "طالبان" الإرهابية، مناشدة الأمم المتحدة التحرك العاجل للحد من هذا التهديد الخطير.

وقالت في بيان تلقته شيعة ويفز، انها تلقت إفادات حية تبين سقوط العديد من المناطق الشيعية في غزنة بقبضة تنظيمات طالبان الإرهابية، بعد مقتل وإصابة العشرات من الأهالي المدافعين عن مناطقهم، في وقت تقف الحكومة الأفغانية عاجزة عن تقديم اي مساندة أو حماية للسكان.

واضافت، اذ تسبب العدوان الهمجي من جانب عصابات طالبان الإرهابية على المناطق الشيعية في غزنة بماساة إنسانية كبيرة للسكان المدنيين الأبرياء، الذين اضطروا الى النزوح والهرب من المناطق القريبة من محاور القتال إلى مناطق أكثر أمنا، مشيرة وتفيد التقارير بأن آلاف الأسر ومعضمها فقيرة نزحت من بيوتها في هذا البرد القارص ولجأت إلى مناطق هي الأخرى غير قادرة على إيواء النازحين وتوفير أقل الخدمات الضرورية لهم.

وتابعت، ولم تتحرك حتى الآن أية منظمة إنسانية أو الجمعيات الخيرية أو المؤسسات الحكومية والخاصة لمساعدة الأسر النازحة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input