شيعة رايتس ووتش تطالب بوضع حد لمعاناة الشعب البحريني

 

طالبت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية، بوضع حد لمعاناة التي يتكبدها الشعب البحريني الاعزل من انتقاص وانتهاك للحقوق.

وقالت في بيان تلقته شيعة ويفز، "تحل علينا اليوم الرابع عشر من فبراير/ شباط الذكرى الثامنة لمطالبة الشعب البحريني بالاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، بعد عقود من احتكار السلطة وموارد الدولة ، وتهميش أغلبية الشعب البحريني  ولا يزال  الوضع الديمغرافي للسكان في تغيير على اساس ديني وطائفي وقومي، بالاضافة الى مصادرة الحريات العامة والخاصة، وكبت الحراك الديمقراطي عبر القمع تارة وسياسة التمييز تارة أخرى، دون مبالاة او تردد مما تسفر عنها تلك الممارسات الاستبدادية".

واضافت، "إذ زج الالاف من المدنيين في السجون وجرد آخرين من جنسياتهم الوطنية فيما تعرض لعمليات القتل والتعذيب والتهديد الكثير من هذا الشعب المسالم، إلى جانب نفي عشرات المعارضين إلى خارج البلاد بعد تجريدهم من ممتلكاتهم قسراً، فيما كان للمسلمين الشيعة حظ اكبر من حجم تلك الاتهامات كونهم يشكلون الجزء الاعظم من مكونات الشعب البحريني، حتى بات الاستهداف يأخذ بعداً عنصرياً بشكل جلي لا يخفى عن تحليل اي مراقب للوضع في البحرين".

وتابعت، "تغتنم منظمة شيعة رايتس ووتش هذه المناسبة لتجديد نداءها للسلطات البحرينية وجامعة الدول العربية ومجلس الأمن الدولي كل على حده، للحد من المعاناة التي يتكبدها الشعب البحريني الاعزل من انتقاص وانتهاك للحقوق، والدفع إلى تسوية عادلة تنهي الازمة عبر حوار برعاية أممية، يضمن ارساء الديمقراطية ويكفل الحريات كاملة دون اجتزاء، وإجراءات الصلاحية شاملة، تبدأ بإطلاق سراح المعتقلين واعادة المبعدين وتامين حرية الرأي والمعارضة، إلى جانب تعويض المتضررين من الأخطاء التي ارتكبت خلال الازمة".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input