العراق: قضاء سنجار يرفض استقبال الاطفال من النسب الداعشي

 

 

اعلن قائم مقام قضاء سنجار محما خليل، رفضه استقبال الاطفال من النسب الداعشي في المجتمع الايزيدي المحافظ، مشيرا الى ان الثوابت والاحكام والاعراف الايزيدية الدينية والاجتماعية لا تقبل الا الايزيديين من ام واب ايزيدي حصرا. 

وقال خليل في بيان له، إن "الاطفال من صلب الدواعش، مرفوضون قانونا، اجتماعيا ودينيا، ليس في المجتمع الايزيدي فحسب، انما في كل المجتمع العراقي، وهذا ما اقره القانون العراقي، الذي تنص مواده الدستورية، ان العراقي هو من صلب ابوين عراقيين وصحيحي النسب، وهذا الامر ينطبق على جميع المكونات الدينية، المذهبية والقومية العراقية".

واوضح، ان الاعراف والعادات والتقاليد الايزيديين، اعراف عشائرية محافظة ومغلقة على نفسها منذ الازل ولا تسمح بخرقها، تحت مظلة اي مبرر ان كان اجتماعي او انساني، اذ ان المجتمع الايزيدي حافظ على ديانته وعاداته وتقاليده الاجتماعية والثقافية منذ الاف السنين، ولا يسمح ان ياتي اليوم من يحاول تغييرها او التجاوز على ثوابتها من منطلقات انسانية او اجبارية".

واضاف، ان "المنظمات والمؤسسات الانسانية التي تتحدث عن هذا الامر، عليها ان تجد لهؤلاء الاطفال بيئة اخرى غير بيئتنا المحافظة، كأن تكون في الدول الاوربية التي تنتمي اليها المنظمات، او الدول التي ينتمي اليها الدواعش، لان اطفالهم ليسوا ايزيديين وان خرجوا من ارحام الاسيرات الايزيديات قسرا وبصورة يندى ليها جبين الانسانية".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input