اتباع اهل البيت عليهم السلام يستنكرون عند الحدود السعودية فاجعة هدم مراقد ائمة البقيع

 

 

استنكر اتباع اهل البيت صلوات الله عليهم في كربلاء المقدسة، فاجعة هدم مراقد ائمة البقيع عليهم السلام، عند منطقة عرعر على الحدود السعودية.

حيث نظم موكب الولاء والفداء والفتح التابع لمكتب المرجعية الشيرازية وقفة استنكارية عند الحدود العراقية - السعودية بمناسبة اليوم العالمي للبقيع بمشاركة جموع غفيرة من شيعة اهل البيت عليهم السلام.

يأتي ذلك انطلاقا من توجيهات المرجع الديني سماحة اية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، بضرورة ان يكون يوم الثامن من شوال يوم عالميا لاستذكار فاجعة البقيع الاليمة.

المشاركون استنكروا اقدام قوى الظلم والطغيان على هدم قبور ائمة الهدى وبناة الاسلام عليهم السلام وصحبهم المنتجبين  في البقيع، عادين ذلك انتهاكا صارخا لكل المعاير الانسانية والدينية، مطالبين بضرورة رفع يد الوهابيين عن المقدسات في البقيع واعادة تشييدها.

هذا ويؤكد سماحة المرجع الشيرازي، ان التجاسر السافر والتجرّي الصريح على هدم قبور أئمة أربعة من أبناء رسول الله صلى الله عليه وآله وأهل بيته المعصومين هو في الواقع تجاسر على الله تعالى الذي أمر بمودّة أهل البيت وطاعتهم وإكرامهم، وتجاسر على القرآن الحكيم، مضيفا ايضا انه تجاسر على الإسلام العظيم الذي عظّم أمر أهل البيت وجعلهم امتداداً للرسول الأمين، وتجاسر على الرسول الكريم الذي جعل أهل بيته المعصومين عِدل القرآن الحكيم، كما في حديث الثقلين المتواتر عند المسلمين جميعاً، وتجاسر على المقدّسات والقيم، والعلم والفضيلة، والأخلاق والإنسانية، وعلى كل الأحرار والأبرار، بل على كل الناس والبشر أجمعين.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input