مجزرة في نيجيريا على يد العصابات المسلحة

 

 

أفادت وكالة "فرانس برس"، اليوم الاثنين، بمقتل 47 شخصاً في هجمات شنّتها عصابات مسلّحة على قرى عدّة في ولاية كاتسينا بشمال نيجيريا. 

وقال المتحدّث باسم شرطة الولاية غامبو إيساه، إنّ رجالًا على درّاجات ناريّة نفّذوا "هجمات منظّمة ومتزامنة" على خمس قرى في كاتسينا وقتلوا 47 من سكّانها.

وأفاد بيان للشرطة، بأنّ الجيش والشرطة انتشرا في هذه المنطقة المعزولة من البلاد لاعتقال قطّاع الطرق.

ووفقاً للشرطة، فإنّ هذه العصابات الإجراميّة المتخصّصة في سرقة الماشية وعمليّات الخطف مقابل فدية، كانت دخلت الجمعة إلى تلك التجمّعات السكنيّة حيث واجهت مقاومة شديدة من السكّان الذين نجحوا في صدّها، إلا أنّ العصابات عادت مع حوالى 150 درّاجة ناريّة، بينما كان الجميع نائمون، وأحرقوا منازل وأطلقوا النار على سكّانها، وفق شهادات للسكّان.

ودان الرئيس النيجيري محمد بخاري "الهجوم الجديد لقطّاع الطرق" الذي "أدّى إلى مقتل 47" شخصاً في منطقة كاتسينا مسقط رأسه.

وتعهّد بخاري الردّ "بحزم"، محذّراً أنّه لن يتسامح بعد الآن مع "مذابح بهذا الحجم ضدّ أبرياء من جانب قطّاع الطرق".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input