اليونيسف: سقوط مزيد من الأطفال ضحايا النزاع في سوريا

 

دعت منظمة اليونيسف مجدّداً جميع أطراف النّزاع في سوريا، إلى وضع حماية الأطفال على رأس اهتماماتهم وأن يفوا جميعاً بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدّولي. 

وشددت على أهمية أن تتوقف الاعتداءات والهجمات على البنية التّحتيّة المدنيّة بكافة أشكالها من مدارس وروضات أطفال وملاعب ومرافق تّعليميّة، فورا. 

وقال بيان ممثّلة اليونيسف في سوريا "هناء سنجر" ، تعرّض روضة أطفال للاعتداء ، في بلدة حرستا في ريف دمشق، على بعد بضعة كيلومتراتٍ من العاصمة، ممّا أسفر عن استشهاد أربعة أطفال على الأقل، وأصابة الكثيرين بجراح. 

وأضافت سنجر "هذا الاعتداء هو الأحدث في موجة الاعتداءات الّتي تعرّضت لها المدارس والمرافق التّعليميّة في سوريا، وقد تحققت اليونيسف في الأسبوعين الأخيرين من شهر تشرين أوّل/أكتوبر الماضي من وقوع خمس اعتداءات على مدارس، أسفرت عن استشهاد أكثر من 30 طفلاً".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input