اليونيسيف تحذر من انتشار الأمراض عبر المياه بين أطفال سوريا

 

 

 حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" من تعرض الأطفال في سوريا  لخطر الإصابة بأمراض تنتقل عن طريق المياه في دمشق، بعد الاعتداءات الإرهابية التي طالت جميع مصادر المياه المغذية لدمشق ومحيطها، حيث يعاني 5 ملايين و 500 شخص نقصا شديدا بالمياه الجارية منذ أسبوعين.

 وقال "كريستوف بوليراك" المتحدث باسم المنظمة، "يوجد قلق كبير بشأن خطر الأمراض التي تنتقل عن طريق المياه بين الأطفال".

 واوضح، أن مصدرين رئيسيين للمياه في وادي بردى بالريف الغربي للعاصمة دمشق، تضررا نتيجة الاشتباكات التي تشهدها المنطقة، مشيرا إلى أن سكان المنطقة يلجأون إلى شراء مياه مجهولة المصدر من موردين خاصين وبأسعار عالية.

 هذا وكانت الأمم المتحدة قد صرحت في التاسع والعشرين من ديسمبر /كانون الأول الماضي بأن المصدرين الرئيسيين للمياه للعاصمة السورية - وادي بردى ونبع الفيجة - خارج الخدمة بسبب استهداف متعمد، رغم أنها امتنعت عن الكشف عن الأطراف المسؤولة عن ذلك.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input