رويترز: منظمة بيرد تؤكد أن الشهيد مصطفى حمدان قُتل خارج القانون من قِبل الحكومة البحرينية

 

 

لقى شاب بحراني مصرعه في المستشفى يوم (أمس) الجمعة، بعد شهرين تقريبا من إطلاق النار عليه من قبل مسلحين في ملابس مدنية، وفقا لما ذكرته صحيفة محلية.

وكان مصطفى حمدان البالغ من العمر ١٨ سنة أصيب في هجوم شُنّ يوم ٢٦ يناير على منزل في قرية الدراز بالقرب من المنامة.

وقال معهد البحرين للحقوق والديموقراطية (بيرد)، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، إن قوات الأمن التي ترتدي الأقنعة والملابس المدنية، وفتحت النار خلال غارة فجر ذلك اليوم على حشد من المعتصمين، من بينهم حمدان، وأصيب عدد آخر بجروح نتيجة لذلك.

وذكرت (بيرد) أن حمدان كان في موت سريري منذ ذلك الحين، ووصفت مقتله بأنه "قتل خارج نطاق القضاء من قبل الحكومة (الخليفية)".

ولم تصدر السلطات (الخليفية) في البحرين أي تعليق على الحادث، ولم يرد المسؤولون على طلب من وكالة رويترز للتعليق عليه، وأكدت عائلة حمدان مقتله، وفقا لما ذكرته صحيفة الوسط المحلية.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input