المسلم الحر تستهجن قمع الشرطة الباكستانية لحقوق شريحة المكفوفين

اعربت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) عن استهجانها واستيائها من الانتهاك اللا انساني الذي اقدمت عليه الشرطة الباكستانية بحق المشاركين في تظاهرة المكفوفين التي انطلقت في شرق البلاد مؤخرا.

واعتبرت المنظمة ان تلك الاجراءات القمعية تعد عملا يثير جميع مشاعر الاشمئزاز والاستغراب في الوقت نفسه، سيما ان جميع المشاركين في تلك التظاهرة هم من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن فقدوا بصرهم.

وبحسب المنظمة فقد هاجمت الشرطة الباكستانية في لاهور شرق البلاد عشرات المكفوفين الذين تظاهروا ضد فشل الحكومة في تطبيق نظام الكوتا لتوظيف اشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة في الحكومة.

وذكرت المنظمة ان حوالى سبعين رجلا كفيفا تجمعوا امام نادي الصحافة المحلي لاحياء اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة مطالبين الحكومة تنفيذ كوتا اقرتها بمنح اثنين بالمئة من الوظائف الرسمية الى افراد معوقين، انهال عليهم عناصر الشرطة بملابس مكافحة الشغب بالضرب تكرارا بالهراوات.

يذكر ان منظمة اللاعنف العالمية احدى المنظمات الانسانية التابعة للمرجعية الشيرازية وتتخذ من واشنطن مقرا لها.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input