الشيخ الوحيد الخراساني: ضرورة إبلاغ عظمة هذه السيدة الزهراء عليها السلام ومقامها الرفيع

"

 

اكد سماحة آية الله العظمی الشيخ الوحيد الخراساني في ذكری استشهاد السيدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) على ضرورة إبلاغ عظمة هذه السيدة الجليلة ومقامها الرفيع، وواجب کل مسلم تجاه أيام العزاء الفاطمي والسيدة الصديقة الكبری خطير جداً. 

وسننقل لكم رواية‌ من مصادر الشيعة ورواية‌ من مصادر العامة حتی يدرك کل مسلم من أي طائفة ومذهب كان ماهو واجبه تجاه یوم استشهادها. 

لقد روی محدثوا العامة ورجالهم هذه الرواية: قال رسول الله (صلی الله عليه وآله): أولُ من یدخل الجنة فاطمة. وهذه الجملة بحر زاخر اذ إن التأمل في هذا الحديث يدهش عقل كل الفقهاء والحكماء. 

إن نسل النبي (صلی الله عليه وآله) باقٍ بفضل هذه الصديقة (عليها السلام) وانتشر دينه في الأمم بفضلها 

فاطمة بضعة مني . 

دخولها الجنة هو نفس دخول النبي (صلی الله عليه وآله) أول من یدخل الجنه فاطمة. ولكن كيف؟! وهذا هو المهم. للحديث نكات دقيقة 

ويكفي لأتباع السنة معرفة هذه الرواية [وفهمها] وهذا هو نص الرواية 

تحشر ابنتي فاطمة يوم القيامة وعليها حلة الكرامة... وعليها حلة – أيّ حلة [تدبروا فيه]؟ حلة‌ الكرامة 

قد عجنت بماء الحيوان فینظر إليها الخلائق.. . وهذه الرواية‌ مدهشة إنها مروية بطرق العامّة؛ نقلها المحدثون منهم وكذلك أعلام رجالهم. 

وهذا الحديث مروي بطرق العامة 

علی كل مسلم أن يعرف يوم استشهاد السيدة الزهراء (عليها السلام) ؛ من رحل في ذاك اليوم؟ 

عليه أن يعرف واجبه[تجاه هذا اليوم] 

ولننقل رواية بطرق الشيعة ذکرها الصدوق في علل الشرائع عن أبي عبدالله (عليه السلام) 

وفي مصباح الأنوار عن أبي جعفر (عليه السلام) 

قال الصادقان (عليهما السلام): 

قلت: لم سمّيت فاطمة الزهراء زهراء؟ ما هو سرّ تسميتها بالزهراء؟ 

فقال: لأن الله عزّ وجلّ خلقها من نور عظمته . والسبب في تسميتها بالزهراء‌ هو: 

لأن الله خلقها من نور عظمته هذا مبدأها وذاك هو منتهاها هذا هو المبدأ وذاك هو المنتهی 

وهنا يندهش الكاملون [من العباد] والمبدأ هو خلقها من نور عظمة الله 

والمنتهی: أول من يدخل الجنة [السيدة الزهراء سلام الله عليها]

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input