العفو الدولية: صفقة القرن تتعارض مع القانون الدولي وترسخ التمييز ضد الفلسطينيين

 

 

اكدت منظمة العفو الدولية، اليوم الأربعاء، ان صفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، تتعارض مع القانون الدولي وترسخ وضعا يحرم فيه الفلسطينيون من حقوقهم الرئيسية.

وقال رئيس برامج منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيليب لوتر، "رغم أن إدارة ترامب شددت في صفقتها على مبدأ تبادل الأراضي، ليس هناك شكوك بأنها تقترح ضم الأراضي الفلسطينية، ما سيكون انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني".

وخلال نصف قرن من الاحتلال، فرضت إسرائيل تحت سيطرتها نظام تمييز قانوني ضد الفلسطينيين وحرمتهم من حقوقهم الرئيسية وحصولهم على الوسائل الفعالة للحماية القانونية بسبب انتهاكاتهم، والصفقة عملياً ستعني تأكيد هذه السياسة الفظّة وغير الشرعية".

ودعت المنظمة المجتمع الدولي لرفض التدابير التي تعارض القانون الدولي التي أدرجت في ما يسمى صفقة القرن المقترحة من قبل دونالد ترامب.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input