هيومن رايتس ووتش تطالب سلطات البحرين بالإفراج عن المحكومين بالإعدام

 

 

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش حلفاء البحرين، بمن فيهم الولايات المتحدة وبريطانيا، بالضغط على البحرين للسماح لخبراء أمميين بالتحقيق بشكل مستقل في مزاعم تعذيب بحرانيين محكومين بالإعدام هما كل من محمد رمضان وحسين موسى.

ودعت المنظمة السلطات البحرينية إلى الإفراج عنهما، أو إعادة محاكمتهما في إجراء قضائي يستوفي معايير المحاكمة العادلة.

وقالت آية مجذوب الباحثة في المنظمة، "تعارض هيومن رايتس ووتش عقوبة الإعدام في جميع الظروف بسبب طبيعتها القاسية وكونها لا رجوع عنها".

وتأتي هذه الدعوة على أعتاب جلسة تعقدها محكمة التمييز البحرينية، الإثنين المقبل 13 يوليو في فرصة هي الأخيرة لاستئناف حكم الإعدام الجائر.

ولفتت المنظمة، إلى أن هذه لم تكن أول مرة تنظر فيها محكمة التمييز قضية محمد رمضان وحسين موسى، مشيرة إلى أن محكمة حكمت على الرجلين بالإعدام في 2014 بتهمة قتل شرطي واتهامات أخرى بالإرهاب، رغم إفادة الرجلين بقيام عناصر الأمن بتعذيبهما والاعتداء عليهما جنسيا لدفعهما إلى الاعتراف.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input