اللاعنف العالمية تطالب بوقف الانتهاكات التي يتعرض لها مسلمو الهند

 

 

طالبت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، بوقف الانتهاكات التي يتعرض لها مسلمي الهند.

وقال بيان للمنظمة، "اظهرت تقارير موثقة صادرة عن جهات رسمية استمرار وقوع انتهاكات جسيمة بحق الاقليات المسلمة في دولة الهند تساهم ممارسات عناصر في السلطات  بشكل غير مباشر في ديمومتها، وتفضي التقارير ان مسلمي الهند يعانون من استهداف على خلفية دينية في بلد متعدد الاديان وتغلب على سكانه الديانة الهندوسية التي توظف مجموعات تنتمي اليها العنف الشديد في التعامل مع الاقلية المسلمة، الامر الذي اسفر عن استمرار الاعتداءات بكافة اشكالها، ابتداء من العنف البدني والعنف المعنوي وما ينسحب عليهما من حالات ازدراء واهانة مخالفة لمبادئ حقوق الانسان، طالت اطفال ونساء وشيوخ".

 واضاف البيان، "ومن ضمن الانتهاكات البشعة التي تعرض لها المسلمين خلال الفترة الماضية قضية اغتيال الطفلة المسلمة أسيفا بانو بتواطؤ مع ضباط شرطة، وهو ما أثار احتجاجات واسعة في البلاد وقتها، حيث اقدم أربعة من رجال الشرطة وآخرين على اختطاف الطفلة واقتيادها إلى معبد مجاور واغتصبوها وقتلوها بهدف ترهيب المجتمع المسلم البدوي وإرغامه على مغادرة المنطقة".

وأكدت المنظمة على ان المسؤولية القانونية والاخلاقية تتحملها السلطات الهندية بشكل مباشر، وهي مطالبة بتوفير الحماية لمواطنيها من الاقليات لا سيما المسلمين منها، والعمل على محاسبة كل من يتورط في انتهاك القوانين المحلية والدولية، محذرة في الوقت ذاته من تداعيات استمرار تلك الانتهاكات على نسيج المجتمعات الهندية وسلمها الاجتماعي.

يشار الى ان العنف الذي يتعرض له المسلمون يشمل أيضا تغيير أسماء المدن والبلدات التي تحمل خلفية مسلمة، ويقول ناشطون إن هذه الخطوات تهدف إلى محو إسهام المسلمين في تاريخ الهند.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input