مركز المستقبل في كربلاء المقدسة ينقاش الوعي السياسي ودوره في بناء التوازنات الاجتماعية

 

 

ضمن الحلقات الاسبوعية التي تستضيفها مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام في كربلاء المقدسة، ناقش مركز المستقبل للدراسات الاستراتيجية الورقة البحثية الموسومة "الوعي السياسي ودوره في بناء التوازنات الاجتماعية"، ألقى الورقى الباحث في المركز د. قحطان اللاوندي بحضور عدد من المهتمين.

وقال اللاوندي، ان "الوعي السياسي هو إدراك الفرد وفهمه لواقع مجتمعه السياسي ومعرفة المشكلات القائمة، والقوى الفاعلة والمؤثرة في صناعة القرار على المستويين الوطني والعالمي، والوعي السياسي هو حالة من اليقضة الفكرية يتمكن من خلالها الانسان من رصد الاحداث وتحليل وتشخيص أبعادها وآثارها".

وأضاف، "يساعد الوعي السياسي المجتمع في مواجهة مشكلاته وتحصينه من التهديدات الداخلية والخارجية وذلك بالتعامل معها وفق رؤية عقلية منطقية تضمن الوصول للأهداف المتوخاة".

وأشار اللاوندي ،الى أن "الوعي السياسي يُعد من ضرورات المجتمعات الساعية للتطور والنمو، إذ ان الوعي يمهد الطريق لمعالجة المشكلات المتأصلة بوساءل علمية، ويجب أن يتسم الوعي بالمرونة والقدرة على التكيف مع الأحداث والمتغيرات، ويجب أن يكون قائما على احترام الرأي والرأي الاخر والقبول به ومحاورته".

وتابع، "الملاحظ أن ضعف الوعي السياسي نتيجة لتراكمات الماضي وعُقد الحاضر غالباً ما يُقسم المجتمع الى فئتين: فئة تدعم النظام السياسي من دون رؤية نقدية لسياسته وقراراته، وفئة تعارض النظام السياسي ولا تثق به وتسعى الى تغييره بالوسائل المتاحة، وفي ظل هذه الجدلية والانقسام يسود التعصب ضد الرأي السياسي المخالف".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input