علماء يستخدمون الذكاء الاصطناعي لمساعدة مرضى السكري من النوع الأول

 

 

صمم باحثون وأطباء طريقة لمساعدة الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول على إدارة مستويات الغلوكوز لديهم بشكل أفضل، وتعتمد الطريقة على الذكاء الاصطناعي والمراقبة الآلية.

وبحسب موقع ساينس ديلي، صمم باحثون وأطباء في جامعة أوريغون الأمريكية للصحة والعلوم، باستخدام الذكاء الاصطناعي والمراقبة الآلية، طريقة لمساعدة الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول على إدارة مستويات الجلوكوز لديهم بشكل أفضل.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة نيكول تايلر، دكتوراه في الطب: "تصميم نظامنا فريد من نوعه (…) لقد صممنا خوارزمية الذكاء الاصطناعي بالكامل باستخدام محاكي رياضي ولكن عندما تم التحقق من صحة الخوارزمية على بيانات واقعية من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول، فقد ولدت توصيات كانت مشابهة جداً لتوصيات أطباء الغدد الصماء، هذا مهم لأن مرضى السكري عادة ما يستغرقون ثلاثة إلى ستة أشهر بين المواعيد مع طبيب الغدد الصماء."

ولا ينتج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 1 الأنسولين الخاص بهم، لذلك يجب أن يأخذوه باستمرار طوال اليوم باستخدام مضخة الأنسولين أو من خلال الحقن اليومي المتعدد.

وتستخدم الخوارزمية التي طورها علماء جامعة أوريغون البيانات التي تم جمعها من شاشة مراقبة الجلوكوز المستمرة وأقلام الأنسولين اللاسلكية لتوفير التوجيه بشأن التعديلات.

وتضمنت الدراسة الجديدة مراقبة 16 شخصاً مصاباً بداء السكري من النوع الأول على مدار أربعة أسابيع، وأشارت النتائج على أن النموذج يمكن أن يساعد في تقليل نقص السكر في الدم، أو انخفاض الجلوكوز، لأنه إذا تركت هذه الحالات دون علاج، يمكن أن يسبب نقص السكر في الدم غيبوبة أو الموت.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input