الاعلام يشوه صورة المسلمين لدی الشعب الهولندي

 

أظهرت نتائج بحوث جدیدة، أن هناك صورة خاطئة لدی الشعب الهولندي من المسلمین وذلك بسبب الإعلام المشوه لصورة المسلمین.

حيث قامت مؤسسة إیبسوس (IPSOS) بإجراء بحث حول "مخاطر الصور الخاطئة"، تبین أن الشعب الهولندی تأثّر بالإعلام المسیئ للمسلمین ولدیه صورة غیر واقعیة من المسلمین.

وکشف البحث، أن الهولندیین یظنون ان 20 بالمئة من سكان هولندا التی تفوق الـ 17 ملیون من المسلمین، في حين أن نسبة المسلمین لا تتجاوز الـ 5 بالمئة.

وتبحث مؤسسة إیبسوس حول مخاطر الصور الخاطئة لدی الناس منذ العام 2012 وتعمل علی کشف الفجوة بین الواقع وما یتصور للناس، وبحثت مؤسسة إیبسوس موضوع المخاطر فی 37 دولة حتی الآن حیث شارك 150 ألف فی بحوثها.

هذا ویذکر ان المسلمین دخلوا هولندا فی القرن السادس عشر للميلاد للمرة الأولی حیث أقام فیها عدد من التجار العثمانیین.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input