تصريحات حزب فوكس الإسباني تثير غضب المسلمين

 

اتهمت عدد من الأحزاب الإسلامية بمدينة سبتة ومليلة سياسة حزب فوكس اليميني المتطرف بكرهه للإسلام، وذلك على هامش بيان الحزب الإسباني الذي زعم خلاله عن عزمه على الكفاح ضد الأصولية والتطرف الإسلامي المتفشي في منطقة سبتة ومليلة.

وانتقدت جمعيتان تصريحات العراقي رائد سلام التابع لحزب فوكس بشأن المسلمين والأحزاب الإسلامية في سبتة ومليلة، مطالبين مدريد بإقالة الأستاذ العراقي انطلاقًا من مبدأ أنه "عندما يكون الشخص صامتا قبل الظلم، فهو يتفق معه"، -وفقًا لما ذكرته صحيفة ميليلة هوي.

وطالبت الجمعيتان الأستاذ العراقي ممثل حزب فوكس لدى العاصمة الإسبانية مدريد بعدم الاختباء من المواجهة، مؤكدين ضرورة عقد مناقشات جدلية علمية لدحض الأفكار التي يسعى خلالها سلام لبث الكراهية وتسميم الرأي العام ضد المسلمين.

وأفاد بيان الجمعيتين، بأن "الإقرار بأن الإسلام دين عنيف، وبالتالي فإن كل المسلمين عنيفون هو رسالة غير دستورية"، فيما اعتبرت الأحزاب الإسلامية أن كل من يدعم أو لا يجرم رائد سلام هو كاره للمسلمين.

وترى الجمعيات الإسلامية في مدينتي سبتة ومليلة أن حزب فوكس اليميني المتطرف يسعى للفوز بالأصوات خلال انتخابات مايو المقبل، على حساب مهاجمة المسلمين والمهاجرين.

وكان حزب فوكس بمدينة مليلة أصدر بيانا رسميا أكد خلاله أن خطة الحزب اليميني المتطرف تسعى إلى الكفاح ضد الأصولية الإسلامية في المنطقة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input