حزمة جديدة من المساعدات الإنسانية البلجيكية الى العراق

 

أعلن نائب رئيس الوزراء وزير التعاون الإنمائي البلجيكي، ألكسندر دي كرو، عن تخصيص حزمة جديدة من المساعدات الإنسانية للعراق تبلغ قيمتها 7.6 مليون يورو خلال العام الجاري.

وجاء في بيان صحافي على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية البلجيكية، ان "وزير التعاون الإنمائي ألكسندر دي كرو والمفوض الأوروبي للشؤون الإنسانية كريستوس ستيلانديس، قاما بجولة ميدانية في الموصل".

وأضاف، انه "بسبب القتال العنيف، فر ما يقرب من مليون شخص من الموصل، ولم يعد 400 ألف شخص حتى الآن، مشيرا الى ان "الوزير دي كرو اعلن ان بلاده ستوفر 7.6 مليون يورو من المساعدات الإنسانية للعراق هذا العام".

وتابع، ان "الحرب ضد تنظيم داعش في العراق، تسببت بواحدة من أكبر الأزمات الإنسانية في العالم على مدى السنوات الخمس الماضية، حيث نزح ما يقرب من ستة ملايين شخص، وما زال هناك 1.8 مليون نازح".

وأعلن العراق، في كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش".

ويستضيف العراق أيضا حوالي 250 ألف لاجئ سوري، معظمهم في المناطق الكردية. 

وفي هذه الأثناء، لا تزال الاحتياجات الإنسانية في مدن مثل الموصل عالية للغاية.. غالبية الأطفال لم يلتحقوا بالمدارس لسنوات. وهناك خراب والفقر في مناطق "داعش" السابقة مرتفعا مرتين عن مناطق أخرى من البلاد.

ومبلغ 7.6 مليون يورو الذي تخصصه بلجيكا للمساعدات الإنسانية للعراق تذهب أربعة ملايين منها إلى صندوق التمويل الجماعي الإنساني للعراق، ومليون يورو إلى الأمم المتحدة للاجئين، ومليون يورو لبرنامج الغذاء العالمي، و1.6 مليون للمساعدة المعاقين ودعم المشردين. 

وبذلك ترتفع مساهمة بروكسل المباشرة للأمور الإنسانية في العراق منذ بداية الحرب ضد "داعش" إلى أكثر من أربعين مليون يورو.

ووصل دي كرو، مساء الاثنين، إلى مطار أربيل الدولي، ومن المقرر أن يعقد عدة لقاءات مع المسؤولين في إقليم كردستان، تتركز على العلاقات الثنائية.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input