نائب ايرلندي: هناك قلق متزايد إزاء قمع المجتمع المدني والسياسي في البحرين

 

 عبر النائب في البرلمان الإيرلندي نيال كولينز، عن القلق المتزايد إزاء قمع المجتمع المدني والسياسي في البحرين.

كلمة كولينز جاءت في الذكرى الثامنة لانطلاق ثورة 14 فبراير، تطرق من خلالها إلى التقارير التي تفيد بأن الحكومة البحرنيية تقوم بحملة لقمع الحقوق المدنية والسياسية وحقوق الإنسان واتخذت خطوات لتقييد الحريات الأساسية بما في ذلك الحق في حرية التعبير والتجمع الحر والصحافة الحرة حيث أغلقت الصحيفة المستقلة الوحيدة في البلاد وجمعيات المعارضة السياسية.

كما تطرق النائب الايرلندي في كلمته إلى الحكم بالمؤبد الذي صدر ضد زعيم المعارضة الشيخ علي سلمان بالسجن المؤبد وكذلك على النائبين السابقين علي الأسود والشيخ حسن سلطان.

هذا وأشار إلى أن الانتخابات التي جرت في البحرين عام 2018 لم تكن عادلة وحرة، حيث اعتُقل المدافعون عن حقوق الإنسان الذين عبروا عن انتقادهم الحكومة البحرينية وتم تعذيبهم واستجوابهم واحتجازهم تعسفياً.

وقال أيضاً "بالنظر للوضع الحالي في البحرين من السخرية أن نقول أن للبحرين مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وستبقى كذلك حتى تنتهي مدتها عام 2021. مجلس حقوق الإنسان هو هيئة حكومية دولية داخل الأمم المتحدة وهو النظام المسؤول عن تعزيز النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها في جيع أنحاء العالم والتصدي لحالات حقوق الإنسان وتقديم توصيات إليها".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input