بريطانيا: مشاركة 250 مسجداً في فعالية زر مسجدي

 

فتحت المساجد في عموم بريطانيا، أبوابها للناس من جميع المعتقدات مع انطلاق فعالية "زر مسجدي" التي تقام سنويًا في البلاد منذ 2015 بهدف تعزيز الحوار بين الأديان.

وشارك أكثر من 250 مسجداً في الفعالية التي استقبلت بترحيب المواطنين من جميع الأديان والمعتقدات، وجرى إشراك الزائرين في أنشطة تهدف إلى توسيع معرفتهم بالإسلام والمسلمين ومقاصد المساجد.

وأقيمت فعالية "زر مسجدي" لهذا العام وسط ارتفاع حاد في الإسلاموفوبيا، وجرائم الكراهية المعادية للإسلام، مع مهاجمة المتطرفين اليمينيين للمساجد والمجتمعات الإسلامية في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

 وقد أشاد زعماء الأديان بالفعالية على اعتبار أنها تعد نجاحا ومثالا على التسامح والقبول بين المجتمعات المسلمة وغير المسلمة في بريطانيا.

وقال جيرمي، وهو بريطاني غير مسلم ومنخرط بنشاط مع المجتمع المسلم: "أنا أحضر يوم الافتتاح كل عام، وفي كل عام أتعلم شيئًا جديدًا"، وأضاف: "وفي كل عام أرى المزيد والمزيد من الناس يزورون المسجد وينخرطون مع المجتمع المسلم، وكداع للتعددية الثقافية هذا يجعلني سعيدًا للغاية".

وتابع جريمي: "هذا الحدث يبعث برسالة إلى المعادين للإسلام وأولئك الذين يعارضون الوحدة، بأن بريطانيا ستظل مجتمعاً مفتوحا وشاملا لا يرحب فقط بالشعوب من مختلف الأديان، بل يتفاعل معهم بنشاط حتى يعرفوا بعضهم بعضا".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input