إصابة عدة أشخاص في اشتباكات مع الشرطة الهندية بكشمير

 

 

أصيبت ما لا يقل عن ستة أشخاص، بطلقات خرطوش اطلقتها قوات الأمن الهندية في سريناجار المدينة الرئيسية في الجزء الذي تسيطر عليه الهند بإقليم كشمير في الوقت الذي اندلعت فيه عدة احتجاجات على إلغاء الهند الحكم الذاتي الذي كانت تتمتع به المنطقة الأسبوع الماضي.

وفي نيويورك عقد مجلس الأمن الدولي أول اجتماع له، منذ نحو 50 عاما بشأن كشمير، الإقليم الذي تقطنه أغلبية مسلمة وتطالب بالسيادة عليه الهند وباكستان التي تسيطر على ثلثه الغربي، ولكن الصين التي تسيطر على جزء صغير من كشمير أخفقت في ضمان إصدار مجلس الأمن بيانا بشأن كشمير، وفقا لرويترز.

وقال مسؤولان بالشرطة وشهود، إن اشتباكات بدأت مساء الجمعة، وقال بعض سكان سريناجار إنهم هوجموا أو تعرضوا لسباب وإن قوات الأمن تسببت في دمار مع مداهمتها منازل عقب، حوادث إلقاء حجارة خلال اليومين الماضيين.

ولم يرد مسؤولو ولاية جامو وكشمير ومسؤولو الحكومة الاتحادية في نيودلهي على هذه الادعاءات، ولم يعطوا أي تقديرات لعدد حوادث إلقاء الحجارة أو المداهمات أو الاعتقالات أو الإصابات.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input