احتجاجات في ألمانيا تمنع ندوة لسياسي ألماني بسبب موقفه من الإسلام

 

 

كان من المقرر أن يظهر السياسي "تيلو سارازين" المعروف بكتبه المعادية للإسلام، في نادي أعمال خاص فى مدينة بريمن الشمالية الغربية بألمانيا، خلال شهر ديسمبر الجاري، لكن ذلك لم يحدث.

وقال موقع dw.com،  إن الموظفين في النادي تعرضوا لضغوط لإلغاء الحدث وسط احتجاجات واسعة، لذا لن يظهر "تيلو سارازين" في النادى نظراً لأنه متهم من قبل المنظمات بأنه يتسبب في إلحاق أضرار بسمعة ألمانيا.

واضاف الموقع، إن اللقاء الذي كان سيتم عقده يوم 10 ديسمبر قد ألغي بسبب مخاوف أمنية.

وأكدت الشرطة الألمانية، أن وقت ظهور سارازين سيقوم حوالي 250 شخصًا بعمل وقفات احتجاجية.

 وجدير بالذكر، أن تيلو سارازين" السياسى الاشتراكي الديمقراطى البالغ من العمر 74 عامًا  كتب العديد من الكتب التي تهاجم الإسلام منها "الاستيلاء العدائي - كيف يعيق الإسلام التقدم ويهدد المجتمع"، وبسبب كتابه الأول أقيمت العديد من الاحتجاجات فتم طرد "سارازين" من مجلس إدارة البنك المركزي الألمانى فى عام 2010.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input