المانيا ترفض بيع السلاح للسعودية ودول الحرب على اليمن وتدعو للحوار

المجموعة: العالم الزيارات: 165

 

 

طلبت ألمانيا من السعودية وقف التصعيد في اليمن، واستئناف المحادثات المباشرة ، مؤكدة استمرار حظرها تصدير السلاح للمملكة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده وزيرالخارجية الألماني، هايكو ماس، مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، في برلين.

وقال وزير الخارجية الألماني، إن "وقف تصدير الأسلحة يسري على كافة الأطراف المشاركة في حرب اليمن".

وحث الوزير الألماني الرياض على وقف التصعيد العسكري في اليمن، لافتاً النظر إلى الوضع الإنساني الكارثي في هذا البلد من جراء الحرب، وفقاً لما نقل موقع وزارة الخارجية الألمانية عن ماس.

وأكد ماس، أن "استئناف الرياض المحادثات المباشرة مع انصار الله هو خطوة في الاتجاه الصحيح، لكنه يحتاج أيضاً إلى العودة إلى المحادثات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة".

وأشار الوزير الألماني إلى أنه يجب على السعودية إجراء المزيد من الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية.