البابا فرنسيس بعد قتل فلويد: أي شكل من أشكال العنصرية غير مقبول

 

 

اعتبر البابا فرنسيس، أن أي شكل من أشكال العنصرية "غير مقبول"، معلقاً على مقتل جورج فلويد، الأميركي الأسود الذي قضى اختناقا لدى توقيفه من قبل الشرطة في مينيابوليس.

وقال بابا الفاتيكان، "لا يمكننا أن نقبل ولا نغض النظر عن أي شكل من اشكال العنصرية أو الإقصاء، والادعاء بأننا ندافع عن قدسية أي حياة بشرية"، واصفاً العنصرية بالخطيئة.

وأضاف "في الوقت نفسه علينا الإقرار بأنّ العنف الذي شهدته الليالي الأخيرة هو تدمير ذاتي، ولا مكسب من العنف في حين أنّ اشياء كثيرة أخرى تضيع"، وذلك في رسالة خصصت للمؤمنين الناطقين باللغة الانكليزية.

وقال "أتابع بقلق بالغ الاضطرابات الاجتماعية الشديدة التي وقعت (في بلدكم) في هذه الأيام إثر الوفاة المأساوية للسيد جورج فلويد".

وتابع "اليوم أنضم إلى كنيسة سانت-بول ومينيابوليس، وإلى الولايات المتحدة، من أجل أن أصلي لراحة نفس جورج فلويد ولكل الذين قضوا بسبب خطيئة العنصرية".

وقال "لنصلي مواساةً للعائلات والأصدقاء المحزونين ولنصلي من أجل المصالحة الوطنية والسلام الذين نتطلع إليهما".

وفلويد مواطن أميركي أسود يبلغ 46 عاما، توفي في 25 ايار/ مايو في مينيابوليس وسط تكراره "أعجز عن التنفس" بينما كان مطروحاً على الأرض ويضع شرطي ركبته فوق عنقه وسط عدم تحرك زملائه. وأكد التشريح أنّه توفي نتيجة الضغط الذي تعرض له العنق.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input