تحدید حریة بناء المساجد في إیطالیا

 

 

أصدرت في إقلیم "لیغوریا" شمال غرب ايطاليا، قوانین جدیدة تحدّ من حریة بناء الأماکن الدینیة والمساجد علی مستوی الإقلیم.

وأفادت مصادرصحفية،  أن هذه القوانین الحدیثة الإصدار لا تشیر الی الحدّ من بناء المساجد بشکل خاص، ولکن یعتقد المواطنون المسلمون ان هذه القوانین تستهدف المسلمین في الإقلیم بالدرجة الأولی.

ویعتقد المنتقدون لهذه القوانین التی أطلقوا علیها عنوان "القوانین المناهضة للمساجد"، انها تستهدف ملیون وستمئة ألف مسلم في أیطالیا وإنها خطوة فی هذا الإتجاه.

وعلی الرغم من أن الدین الإسلامی یعد ثانی أکبر دیانة علی مستوی إیطالیا، الا انه لا یحظى بإعتراف رسمي،  ولیس هناك أکثر من 4 مساجد تعمل بتصریح رسمی علی مستوی الدولة، وهذا ما جعل المسلمون یقومون بتأسیس مراکز دینیة مستقلة في البیوت أو الأماکن المستأجرة لیقیموا فیها مناسکهم الدینیة.

وهناك حالات تحویل مواقف السیارات في العمارات الی مساجد أو مراکز للعبادة،  وهذه الحالة التی أطلقت علیها الحکومة الإیطالیة عنوان "المساجد الخفیة"، وأعلنت أنها في إطار محاربة الإرهاب تعمل علی إغلاق هکذا مساجد في المستقبل.

وقد أعلن وزير الداخلية الإيطالي "أنجلينو ألفانو"، ان الحکومة قد کشفت أکثر من 800 مرکز عبادة فاقد لتصریح قانونی یجتمع فیها المسلمون للعبادة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input